"العربي الجديد" تدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)

Logo

"العربي الجديد" تدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، قبيل قرار إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بوقف التمويل عن الوكالة.

وجاء دعم "العربي الجديد" كجزء من المسؤولية الاجتماعية، وتقديراً لما قدمته الوكالة من خدمات للاجئين الفلسطينيين في مجالات حياتية مهمة، أبرزها مجال التعليم. وقد نشر "العربي الجديد" إعلانات مجانية في الصحيفة الورقية واطلق نداء للناس لدعم حملة التبرع التي أطلقتها الأونروا لدعم التعليم لأكثر من 500 ألف طفل من لاجئي فلسطين.

تقدم الأنروا المساعدة والحماية وكسب التأييد لحوالي خمسة ونصف مليون لاجئ من فلسطين في الأردن ولبنان وسورية والأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك الى أن يتم التوصل الى حل لمعاناتهم. وتشمل خدمات الوكالة التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والبنية التحتية وتحسين المخيمات والدعم المجتمعي والإقراض الصغير والاستجابة الطارئة بما في ذلك في أوقات النزاع المسلح.